العقيد المتقاعد سيدي ولد اعل صافي يشيد بموقف الرئيس القاضي بحماية الدستور "تفاصيل"

جمعة, 02/22/2019 - 16:12

أشاد العقيد المتقاعد سيدي ولد اعل صافي – قائد عسكري سابق لعدة مناطق عسكرية وكتيبة القيادة والخدمات - بموقف الرئيس محمد ولد عبد العزيز في حماية الدستور وترشيح وزير الدفاع محمد ولد الغزواني، قائلا بأن البلاد مقبلة على حدث هام يتمثل في الاستحقاقات المقبلة وهو حدث يأتي بعد مأموريتين رأسيتين للسيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز التي تمت حسب مقتضيات دستور البلاد.

وأوضح  ولد اعل صافي بأن اختيار وترشيح محمد ولد الغزاني لرئاسة الجمهورية لا يقل أهمية عن احترام رئيس الجمهورية لمقتضيات الدستور واحترام المأموريات، لأن فيه صيانة للإنجاز واستمرارية للعطاء وأمان للوطن والمواطن، وهو ما يمثل دلالة بالغة في اخلاقيات الأمم الشعوب والأفراد فقط، بل يتمثل في الوفاء والإيمان بوحدة الأمة “.

وقال:”.. إن خياركم هنا يا سيادة الرئيس يعبر عن ما تحملونه من حرص واهتمام بمستقبل بلدكم، إن السيد المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني مظلة خير وسلام تقدمها بعدكم لترسل بظلالها على خارطة الوطن الواحد، تعزيزا واستمرار للبناء، ونشرا للفضائل والقيم، وفي نفس الوقت سيفا مسلطا على رقاب أهل البغي ومنتهجي منهاج الفتن والكراهية”.

وتابع”.. إنا بحق نتطلع معا إلى مستقبل يأخذ من الماضي العبر، ومن الحاضر والزاد والهمم”.

واكد على أن ترشيح الرجل يحمل رمزية لأبعاد أخلاقية ووطنية رفيعة تعادل كل ما تحقق في العشرية المنصرمة لأن فيه صيانة للإنجازات واستمرارية العطاء وأمان الوطن والمواطن.

ودعا لتثمين توجهات رئيس الجمهورية ، والاستعداد لمرحلة مقبلة تتطلب اليقظة ورص الصفوف.

كما تطرق العقيد ولد اعلي صافي إلي انجازات نظام محمد ولد عبد العزيز  في حشد جماهيري ضم بعض الاسر التقليدية والأميرية مثل اسرة أهل بكار ولد اصنيبه أبناء عمومة صاحب المبادرة  ومختلف طيف الموالاة بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية بلعيون من الوسط التقليدي للرجل.

وشدد في حديثه على أن التظاهرة جاءت بإرادة من المجتمعين اللذين شرفوه بالتنسيق وإلقاء الكلمة.

بقية الصور: