إستنفار أمني مكثف عقب إغتيال مرشح برلماني "صورة وتفاصيل"

أحد, 08/05/2018 - 11:29

 أفادت مصادر أمنية مصرية أن قوات الأمن طوقت مداخل ومخارج مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، وذلك بعد ساعات من تأكيد مصادر محلية في شمال سيناء مقتل المرشح السابق لانتخابات مجلس النواب سامي الكاشف على يد مسلحين مجهولين، ولم تتضح حتى الآن دوافع الجريمة.

وقالت الصفحة الرسمية للكاشف على فيسبوك إن "إرهابيين" اغتالوه إثر خروجه من مسجد. وقال شهود "إن مسلحين مجهولين أوقفوا الكاشف أمام منزله بحي السلايمة، ثم أطلقوا النار عليه من مسافة صفر مما أدى لمقتله على الفور".

والقتيل مرشح برلماني سابق عن حزب الوفد وأحد رواد العمل الاجتماعي بالمدينة الواقعة شمال شرق سيناء، وقد نعاه الحزب ووصفه بالشهيد الذي "أصابته طلقات الإرهاب أمام عيني ابنته بمحافظة شمال سيناء".

مقتل مسلحين
وفي هذا السياق أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية مقتل 39 مسلحا ضمن عملياتها العسكرية في مناطق متفرقة شمال ووسط سيناء.

وفي بيان أكدت القيادة العامة أن العملية الشاملة التي نفذتها على مدى الأيام الماضية أسفرت أيضا عن اعتقال أكثر من أربعين مسلحا وتدمير مواقع لمن وصفتهم بالإهابيين. كما أشارت إلى أن العملية حققت نجاحا فى إطار الجهود المستمرة للقضاء على ما وصفته بالإرهاب.

وتشهد مناطق متفرقة في شبه جزيرة سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين خفت وتيرتها مؤخرا، وقد تبنت معظمها جماعة أنصار بيت المقدس (ولاية سيناء) التي أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة نهاية عام 2014.

المصدر : وكالات,الجزيرة