مرض خطير يقتل شخصين ويهدد بالانتشار "تفاصيل"

ثلاثاء, 05/22/2018 - 11:11

قالت وزارة الصحة فى جمهورية الكونغو الديمقراطية، اليوم الثلاثاء، إن السلطات سجلت حالتى وفاة جديدتين وسبع إصابات جديدة مؤكدة بمرض الإيبولا.

ووفقا لنشرة يومية تصدرها الوزارة فقد سُجلت حالة وفاة فى مدينة مبانداكا. وقالت جيسيكا إيلونجا المتحدثة باسم الوزارة إن ممرضة توفيت أيضا فى قرية بيكورو، وهى أول مكان رصد فيه المرض.

من جانبه قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، أمس الاثنين، إن وصول فيروس الإيبولا إلى مدينة كبيرة فى جمهورية الكونغو الديمقراطية أمر مقلق، لكن المشهد يبعث على التفاؤل أكثر بكثير مما كان عليه عند الإبلاغ عن تفش كبير للفيروس فى غرب أفريقيا فى 2014.

وأضاف أدهانوم مخاطبا وزراء الصحة فى مستهل الاجتماع السنوى للمنظمة "من المقلق وجود حالات إصابة بالإيبولا الآن فى مركز حضرى، لكننا فى وضع أفضل بكثير للتعامل مع هذا التفشى مقارنة بوضعنا فى 2014".

وأضاف "يسرنى أن أقول إن التطعيم يبدأ بينما نتحدث اليوم".

وأرسلت منظمة الصحة العالمية أكثر من 7 آلاف مصل للتلقيح التجريبى ضد فيروس الإيبولا بالكونغو الديمقراطية، مشيرة إلى أنها سترسل أيضا شحنة احتياطية تحسبا لأى حالات انتشار خارجة عن السيطرة.

وقالت المنظمة - وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية - "إنها بدأت فى تجهيز مراكز الحجر الصحى فى بيكورو، التى كانت بؤرة انتشار المرض، بفرق إغاثة مجهزة بالمعدات الطبية والأمصال اللازمة، للحيلوة دون تحول المرض إلى وباء عالمى.