كيف جسدت إذاعة موريتانيا إرادة العهد الجديد وتطلعات الشعب ؟

جمعة, 09/18/2020 - 15:25

خلال الأشهر الأخيرة عرفت إذاعة موريتانيا تطورا ملحوظا جسد الإرادة الحقيقية للقائمين علي هذا المرفق في النهوض به ليواكب العهد الجديد بما يحمله من آمال وتطلعات خلف الإرادة الصادقة لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني  في تحديث قطاع الاعلام والنهوض به خدمة لرسالته النبيلة والهادفة .

 

وكانت أذاعة موريتانيا في مقدمة من ساروا علي النهج وواكبوا بكل مهنية ما تحقق خلال الفترة الأخيرة حيث طالت يد الإصلاح جميع القطاعات والإدارات داخل إذاعة موريتانيا و تحسن الإنتاج، وترسخت  علاقة المؤسسة بالمستمع من خلال برامج تفاعلية شكلت حلقة وصل بين المواطنين والمسؤولون عن خدمتهم وإفساح  المجال أمام كل الاطياف والتوجهات والآراء للولوج الي إذاعة الخدمة العمومية  .

ولأن برنامج أولوياتي يعطي أهمية واسعة لفئة الشباب مكنت إدارة إذاعة موريتانيا تلك الفئة من تبؤ أماكن مرموقة داخل المؤسسة فأسندت مهمة إدارة  أهم قطاعات الإذاعة الي شباب قادرين علي تسييرها  وفهم تطلعات الشباب الموريتاني وذائقته وهو ما جسد تفاعلا وحيوية غير مسبوقة داخل المؤسسة .

وقد أعطت إدارة إذاعة مورتانيا أهمية خاصة لقطاع إذاعة القرآن الكريم من خلال تفعيل دور الفقهاء وحفظة كتاب الله تلاوة وتجويدا  لإنارة مستعمي الإذاعة في واجباتهم الدينية والأخلاقية .

كما تمت توسعة جامع الإذاعة الوطنية وتزويده بالتقنيات الصوتية والمعدات الحديثة حيث أصبح منبرا للمحاضرات ومكانا يتسع للركع السجود بكل أريحية

ولعبت صفحة الإذاعة دورا بارزا خلال الاحياء الرمضاني وبعده حيث أصبحت وجهة فاعلة ومنصة رقمية لها تأثير واسع النطاق من خلال تغطيتها بالصوت والصورة للانشطة الحكومية والمجتمعية والمنصات الحوارية السياسية والثقافية .

 وعلي مستوي التجهيزات إقتنت إذاعة موريتانيا مؤخرا معدات ريبورتاج وتسجيل عالية الجودة سيتم استغلالها لدعم عمليات الإنتاج والتغطية الإخبارية في الاذاعة الأم ومحطاتها الجهوية ال15 ، المنتشرة على عموم التراب الوطني .
هذا، بالإضافة الي استديوهات رقمية ، إنتهي تركيبها في  المحطات الجهوية بولايات اترارزه ، والحوض الغربي ، وداخلت انواذيبو على حساب موارد الإذاعة الأم

وكان  تجديد أسطول النقل ضمن أولويات الإدارة من خلال مجموعة من السيارات الحديثة ستتسلمها الإذاعة قريبا ..

وعلي أساس أن الاستثمار الحقيقي يكمن في العنصر البشري ركزت الإذاعة مؤخرا علي عامل التكوين والتأهيل حيث نظمت   في هذا الصدد دورات تكوينية في المجال مكنت من زيادة خبرات الصحفيين .

وفي جانب الإنتاج أطلقت إذاعة موريتانيا سلسلة منصات وندوات تناقش معضلات الفساد والرشوة تم بثها عبر شبكة محطاتها الجهوية وإذاعاتها المتخصصة وأثيرها العام، تستضيف نخبة البلد من مثقفين و نواب وبرلمانيين وصحافة وقانونيين واجتماعيين وقادة رأي ومختصين وخبراء في مختلف المجالات.

كما نظمت إذاعة الخدمة العمومية خلال الأسابيع الماضية أياما إذاعية مفتوحة من عدة ولايات داخلية ، في سياق تجسيدها لرؤية إعلام القرب من المواطن في شتى ربوع الوطن .

وتلعب الإذاعة دورا طلائعيا  مواكبة منها للعهد الجديد الذي تعيشه بلادنا تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

صلاح الدين نافع 

بقية الصور: