تعهداتي تجسد موقفا ايجابيا جديدا يتعلق بترقية المديرين المساعدين داخل المؤسسات بدل الاعتماد علي كفاءات وافدة "تفاصيل"

أحد, 11/03/2019 - 12:55

لايزال برنامج تعهداتي لفخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني يرسخ يوما بعد يوم مفهوم الدولة الحديثة المتصالحة التي تعطي الأولية للتجربة والكفاءة في إدارة مرافق مهمة  حساسة عبر مكافأة من علموا بتلك المؤسسات بترقيتهم ليكونوا أكثر إطلاعا وعطاءا من السابق .

ولا أدل علي ذالك من تعيين وزير العدل المحامي حيمود ولد رمظان الذي أمضي ما يزيد علي 20سنة في خدمة قطاع العدل كما يرجع له الفضل في سن قوانين وترتيبات تخدم قطاع العدل لسنوات قادمة 

لتجسد موقفا آخر يتعلق بترقية المدراء المساعدين المتفانين في عملهم طيلة السنوات الماضية يتعلق الأمر بالمدير العام لشركة المحروقات والمدير العام للمطبعة الوطنية والمدير العام للضرائب والمدير العام لوكالة الطيران 

كما يدخل تعيين المدير العام للاذاعة الوطنية صاحب التجربة السابقة في الميدان ضمن  نفس السياق .

هذا بالاضافة الي خطوات اخري ضيقت هوة التهميش والغبن وكانت أكثر قربا من المواطن البسيط .

ويجمع بعض المراقبين علي أن مرافق أخري أكثر حيوية في تسريع عجلة الاقتصاد الوطني بحاجة الي قرار مماثل لتعيين اصحاب التجربة والخبرة من داخلها

علي سبيل المثال ميناء الصداقة أنواكشوط المستقبل الذي شهد في الاونة الاخيرة تطورا كبيرا وأنفتاحا قل نظيره كما يمثل بوابة إقتصادية قابلة للتطوير والشراكة .

وتعطي الخطوة إنطباعا ايجابيا عن مرحلة جديدة من التعاطي مع المؤسسات كما تولي إهتماما كبيرا بالجهود علي أساس أن من بذر حصد وأن المكافأة لمن يستحق كما تشجع المدراء والعمال داخل تلك المؤسسات علي العطاء والتفاني في العمل .

مصادر ميديا