االسجن يستقبل متهما بإغتصاب بناته "تفاصيل"

أحد, 10/20/2019 - 10:49

لا حديث بين متتبعي الشأن المحلي بخريبكة إلا على قضية اتهام ربّ أسرة بممارسة الجنس على ابنتيْه، لتتمّ إحالة المشتكى به، وهو مغربيّ يحمل الجنسية الإيطالية، على السجن المحلي بمدينة خريبكة، بناء على شكاية تقدّمت بها زوجته.

وأوضح طارق مَشَة، محامي الطرف المشتكي، أن "القضية تهمّ أجيرا بإيطاليا ضُبط بمدينة خريبكة في وضعية مخلة بالحياء فوق السرير رفقة ابنته التي لا تتجاوز 15 سنة، ما دفع الزوجة إلى تقديم شكاية في الموضوع، مع دخول المصالح الأمنية والقضائية وخلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف وجمعية المبادرة النسائية على الخط".

وأضاف المتحدث ذاته، أن "النيابة العامة استمعت إلى الطفلة الأولى التي أكدت أن والدها مارس عليها الجنس طيلة 5 سنوات، بينما أشارت الطفلة الثانية إلى أنها تعرّضت للممارسات ذاتها مرّتين فقط؛ فيما صرّح طفل آخر بأنه كان يُشاهد رفقة والده أشرطة إباحية".

وأورد طارق مَشَةَ، بصفته محامي المركز الجهوي للاستماع والتوجيه ومصاحبة النساء ضحايا العنف، أن "الأطفال كانوا يتعرضون للتهديد كلما حاولوا كشف ممارسات والدهم، وفي إحدى الفترات، أخذ الأب ابنته البكر إلى إيطاليا بحجة تلقيحها هناك، في حين شكّلت تلك الفترة مناسبة لممارسة الجنس مع الضحية بعيدا عن بيت الزوجية بمدينة خريبكة".

وقال المحامي ذاته إن "الوكيل العام أمر بإحالة المشتكى به على قاضي التحقيق (عضو في خلية الاستماع والتكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف) قبل أن تتم إحالة الموقوف على السجن المحلي، في انتظار إخضاع الضحايا لفحوصات مدققة لمعرفة درجة الاعتداءات الجنسية التي تعرّضوا لها على يد والدهم".

وأوضح المتحدث ذاته أنه "لو لم يُعجّل المتدخلون بالإجراءات القانونية لكان من المؤكد أن يغادر المشتكى به أرض الوطن"، مضيفا أنه سيربط الاتصال بالقنصلية الإيطالية بالمغرب، "من أجل وضعها في الصورة، باعتبار المشتكى به والضحايا يحملون الجنسية الإيطالية".