المركز الثقافي المغربي بنواكشوط يحتضن محاضرة حول العمل التطوعي "المملكة المغربية وموريتانيا نمودجا "

خميس, 06/20/2019 - 09:42

 احتضنت القاعة الرئيسية  بالمركز الثقافي المغربي في نواكشوط مساء الأربعاء ندوة ثقافية حول العمل الاجتماعي التطوعي .
المحاضرة تناولت العمل الاجتماعي التطوعي : دراسة سوسيو ثقافية- موريتانيا – والمغرب نموذجا”.
وخلال تقديمه تطرق  المحاضر الاستاد المساعد بجامعة نواكشوط الدكتور   اسلم ولد خونا احمد سيد المين الى العمل الاجتماعي في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1877 حينما بدأت الجمعيات بتنظيم العمل التطوعي في محاولة منها لحلحة المشاكل الاجتماعية والتقريب بين المواطنين من مختلف الفئات والاعراق 
وفي نفس السياق تحدث المحاضر علي العمل التطوعي الاجتماعي في المملكة المغربية مضيفا أنه يمثلل النمودج لما يجب أن يسلكه العمل التطوعي مضيفا أن المرافق الاجتماعية بالمملكة تعنتني بكل الفئات وتعمل علي اكمل وجه من خلال  العناية بالاسرة والطفل و تكوين جمعيات ترعى الاسر، ومكاتب لحماية المرأة والطفل.
من جانبه وخلال كلمة له بالمناسبة أكد مدير المركز الثقافي المغربي السيد سعيد الجوهري أن هذه المحاضرة تكتسي أهمية كبيرة نظرا لأن موضوعها  يللامس حياة المجتمع  ويحدد علاقة الفرد بالأسرة ومحيطه الاجنماعي، مركزا على وجه التشابه بين شعب البلدين الشقيقين موريتانيا والمغرب في شتى المجالات .
واضاف أنه من الضرور ي التركيز على إدراج العمل التطوعي في أنشطة الشباب.
داعيا الفعاليات الثقافية والشباب إلى التواجد بكثافة خلال حفل اختتام أنشطة المركز الثقافية المقر الدي سيتم تنظيمه  يوم 26 يونيو 2019.

هذا وشهد المركز الثقافي المغربي بنواكشوط في الأونة الاخيرة تطورا ملحوظا في التعاطي تجسد في التعاطي المكثف لإدارته مع كل الفعاليات الثقافية التي تصب في خدمة العلاقات الموريتانية المغربية .

مصادر ميديا